ابحث في هذه المدونة

04‏/11‏/2015

جمع لعناوين كتب غريب القرآن - ويليه اقتراح بجمع كتب الغريب في كتاب واحد بعد تنقيحها وتهذيبها.




((جمع لعناوين كتب غريب القرآن))
ويليه
اقتراح بجمع كتب الغريب وترتيب ما فيها في كتاب واحد
بعد تنقيحها وتهذيبها

كتبه
أبو زارع المدني


بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على خير خلق الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

وبعد:
فهذا اقتراح أقدمه - وأحسبه من الأهمية بمكان - في جمع كتب "غريب القرآن الكريم" في كتاب واحد بعد حذف ما تكرر فيها وتطابق من التفاسير للكلمات والمعاني.

وقد قدمت قبل الاقتراح باقتباس فيه سرد لعناوين كتب الغريب استللته من كتاب: "معاجم معاني ألفاظ القرآن الكريم" لمؤلفه/ د. فوزي يوسف الهابط، والذي نشر عن: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة.

والكتاب مهم في بابه وقد كتب مؤلفه منهج تأليفه في مقدمته، ومما قال:
"فقد كان منهجي - في هذا البحث المتواضع - محاولة الاطِّلاع على كل ما قيل في غريب القرآن، وجمْع عناوين كل ما أُلف في هذا المجال، لأحصر معاجمه، وأقف على حركة التأليف فيه.

وكان من ضمن شواغلي: الاطلاع على كتب الغريب القرآني - المتاح لي الاطلاع عليها - لأتبين صدق وصفها، ولأتأكد من مسايرة مناهجها، لمناهج كتب الغريب.

ونتيجة لذلك: فقد استبعدت من الكتب، ما هو بعيد عن منهج غريب القرآن، على الرغم من أن بعض المراجع - التي اهتمت بمؤلفات الغريب - قد سلكتها ضمنها !"اهـ. وقد بذل فيه غاية الجهد جزاه الله خيرا وأجزل مثوبته.

علما أن كتابه هذا نشره في عام 1420هـ ونحن الأن في عام 1437هـ وقد طُبع ما طُبع من كتب غريب القرآن بين هذه الفترة.

ولما كان جمعه وسرده لعناوين كتب الغريب يهمني إدراجه في هذا الاقتراح ليطلع القارئ عليه .. استللته كاملا ووضعته في مقدمته.




ــــــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــــــ


قال د. فوزي يوسف الهابط في مقدمة كتابه "معاجم معاني ألفاظ القرآن الكريم":

تمهيد:
المعاجم اللغوية - عامة -:
هي التي تحصر ألفاظ اللغة، وترتبها ترتيبا خاصا، يساعد الباحث في العثور على اللفظ، والتعرف عليه بشرح مدلوله.
أو تيسر له: وسيلة العثور على مجموعة من الألفاظ، التي يجمعها موضوع واحد. 

والمعجم الكامل:
كما يقول الأستاذ أحمد عبدالغفور عطار:
"هو الذي يضم كل كلمة في اللغة [على قدر الإمكان] مصحوبة بشرح معناها، واشتقاقها، وطريقة نقطها، وشواهد تبين مواضع استعمالها".

وهناك معاجم خاصة:
تهتم بألفاظ موضوعات خاصة، وليست عامة، ومنها: (معاجم غريب القرآن).



الغريب اللغوي والغريب القرآني

الغريب اللغوي:
كل ما ورد في مادة (غ ر ب) يفيد البُعد، ومنه: رجل غريب: بعيد عن أهله، ليس من سائر القوم.
ومنه: كلمة غريبة: أي بعيدة عن الفهم.

وذكر الخطَّابِي (ت 388هـ) أن الغريب - من الكلام - يقال به على وجهين:
أحدهما: أن يُراد به: بعيد المعنى، غامضه، لا يتناوله الفهم إلا عن بُعد، ومعاناة فكر.
والآخر: أن يراد به: كلام من بَعُدت به الدار، من شواذِّ قبائل العرب، فإذا وقعت إلينا الكلمة من لغاتهم: استغربناها!
وإنما هي كلام القوم وبيانهم.

ويزيد الزجّاجي (ت377هـ) أمر الغريب اللغوي وضوحاً، حين يُعرِّفه بأنه:
"ما قل استماعه من اللغة، ولم يَدُرْ في أفواه العامّة، كما دار في أفواه الخاصّة، كقولهم: صَمَكْتُ الرجُل، أي: لَكَمْتُه، وقولهم للشمس: يُوحُ".

ثم ينبهنا إلى أنه:
"ليس كل العرب يعرفون اللغة كلها، غريبها وواضحها، ومستعملها وشاذها، بل هم - في ذلك - طبقات، يتفاضلون فيها، كما أنه: ليس كلهم يقول الشعر، ويعرف الأنساب كلها، وإنما هو في بعض دون بعض"!

وقريب من هذا: ما ذهب إليه ابن الأثير (ت606هـ) حين قسَّم الألفاظ المفردة إلى قسمين:
أحدهما: خاص، والآخر: عام.

أما العام: فهو ما يشترك في معرفته، جمهور أهل اللسان العربي، مما يدور بينهم في الخطاب، فهم - في معرفته - سواء، أو قريب من السواء، تناقلوه فيما بينهم، وتداولوه، وتلقفوه من حال الصغر - لضرورة التفاهم - وتعلموه.


وأما الخاص: فهو ما ورد فيه من الألفاظ اللغوية، والكلمات الغريبة الحوشيّة، التي لا يعرفها إلا من عُني بها، وحافظ عليها، واستخرجها من مظانها، وقليل ما هم!


وذهب ابن الهائم (ت 815هـ) إلى:
"أن الغريب يقابله المشهور، وهما أمران نِسبِيَّان، فربَّ لفظ يكون غريباً عند شخص، مشهورا عند آخر".



الغريب القرآني

أما الغريب في القرآن الكريم:
فهو الألفاظ القرآنية، التي يُبْهَم معناها على القارئ، والمفسر وتحتاج إلى توضيح معانيها، بما جاء في لغة العرب، وكلامهم.

وذلك: لأن ألفاظ القرآن - أو لغاته، كما يقول أبو حيان الأندلسي (ت745هـ) -:
"على قسمين:
قسم: يكاد يشترك في معناه، عامة المستعربة، وخاصتهم، كمدلول السماء، والأرض، وفوق، وتحت.
وقسم: يختص بمعرفته، من له اطلاع وتبحُّر في اللغة العربية، وهو الذي صَنّف أكثر الناس فيه، وسمَّوه: غريب القرآن".



أهمية معرفة غريب القرآن

ومعرفة غريب القرآن - بالنسبة للمفسر - من أهم أدواته، لأنها من أوائل المُعَاوِن، لمن يريد أن يدرك معانيه، كتحصيل اللَّبِنِ، في كونه من أول المُعاوِن، في بناء ما يريد أن يبنيَه.

وليس ذلك نافعاً في علم القرآن فقط، بل هو نافع في كل علم من علوم الشرع!

فألفاظ القرآن: هي لُبُّ كلام العرب، وزُبْدتُه، وكرائمُه، وعليها اعتماد الفقهاء، والحُكام في أحكامهم، وحِكَمِهم، وإليها مفزع حُذّاق الشعر، والبلغاء، في نظمهم وشعرهم، وما عداها - وعدا الألفاظ المتفرعات عنها، والمشتقات منها - هو - بالإضافة إليها - كالقشور والنوى، بالإضافة إلى أطايب الثمرة، وكالحثالة والتبن، بالإضافة إلى لُبوب الحنطة!

ومن أجل ذلك: فقد نبه الزركشي (ت794هـ) إلى ضرورة معرفة الغريب، والإحاطة باللغة، بالنسبة للمفسر، وساق - في هذا المجال - قول الإمام مالك بن أنس (ت179هـ):
"لا أُوتَى برجل يفسّر كتاب الله، غيرَ عالم بلغة العرب، إلا جعلته نكالا".

ثم قولَ مجاهد (ت104هـ):
"لا يحل لأحد - يُؤمن بالله واليوم الآخر - أن يتكلم في كتاب الله، إذا لم يكن عالماً بلغات العرب".

كما ذكر (الزركشي): أن الكاشف عن معاني القرآن، يحتاج:
"إلى معرفة علم اللغة: اسما، وفعلاً، وحرفاً، فالحروف - لقلتها - تكلم النحاة على معانيها، وأما الأسماء والأفعال: فيؤخذ ذلك من كتب اللغة".



تفاوت نظرة المفسرين إلى الغريب

ولم ينظر علماء اللغة، والمهتمون بأمر غريب القرآن، إلى ذلك الغريب، نظرة واحدة، بل تفاوتت نظراتهم إليه، فما يعده بعضهم غريباً، قد يكون عند غيره: غير غريب!

ولذلك: لم تتفق كتب الغريب، فيما أوردته من ألفاظه، فبعضها: يذكر ألفاظا على أنها من الغريب، وبعضها: يُهمل بعض هذه الألفاظ، ويذكر ألفاظاً أخرى، هي - في رأي مصنفي تلك الكتب - من الغريب!

وهذا مما يتفق مع ما قاله ابن الهائم:
"لا شك أن الغريب يقابله المشهور، وهما أمران نسبيان، فربّ لفظ يكون غريباً عند شخص، مشهوراً عند آخر".

وقد ظهر ذلك واضحاً، في الكتب الأوائل، التي ألفت في الغريب، حيث كان صغر حجمها، وقلة موادها، لافتاً للنظر!

ويتجلى ذلك: في وصف حاجي خليفة (ت1067هـ) لكتاب أبي عبيدة (ت210هـ) في الغريب، حيث أخبر: أنه جمع كتاباً صغيراً، ثم استدرك قائلاً:
"ولم تكن قلته لجهله بغيره، وإنما ذلك لأمرين:
أحدهما: أن كل مبتدئ بشيء لم يُسبق إليه يكون قليلاً ثم يكثر.
والآخر: أن الناس كان فيهم - يومئذ - بقية، وعندهم معرفة، فلم يكن الجهل قد عمّ".

ومن أجل ذلك أقول: إن حركة التأليف في غريب القرآن، قد تطورت تطوراً كبيراً، من بدايتها، إلى عصرنا الحاضر، وسيظهر هذا واضحاً جلياً، عندما نستعرض مؤلفات غريب القرآن.

ولكن السمين الحلبي (ت756هـ) لم يفطن إلى هذه الحقيقة العلمية، التي تتعلق بتفاوت نظرات أهل الغريب، إلى الغريب، ولذلك نجده قد أخذ على الراغب الأصفهاني (ت في حدود: 425هـ) إغفاله بعض ألفاظ الغريب القرآني، في كتابه: (مفرادات ألفاظ القرآن) حيث قال (السمين الحلبي):
"قد أغفل في كتابه ألفاظاً كثيرة، لم يتكلم عليها، ولا أشار في تصنيفه إليها، مع شدة الحاجة إلى معرفتها، وشرح معناها، ولغتها" ثم أورد بعض المواد التي أغفلها الأصفهاني.

وأعتقد - في ضوء ما عرفنا، من تفاوت نظرات أهل الغريب إلى الغريب - أن ما أخذه السمين الحلبي، على الراغب الأصفهاني، ليس مأخذا يلتفت إليه، لأن المسافة الزمنية بينهما، أو بين عصريهما: طويلة، حيث تزيد على ثلاثة قرون، وهذه المسافة الزمنية: كفيلة بتغير اللغة، والعلم بها، حتى إنه ما كان معروفا في عصر الأصفهاني (القرن الخامس الهجري) ولا يحتاج إلى تفسير، أضحى مجهولاً في عصر السمين (القرن الثامن الهجري) ويحتاج إلى تفسير!



سرد لمعاجم غريب القرآن مرتبة حسب وفيات أصحابها

1- غريب القرآن - لابن عباس رضي الله عنهما (ت 68هـ).
ظهرت إلى النور محاولة لجمع صحيح ما أثر عن ابن عباس رضي الله عنهما، تحت عنوان: تفسير ابن عباس ومروياته في التفسير من كتب السنة - للدكتور عبد العزيز الحميدي.

وقد جمع - في هذا الكتاب - ما روى عن ابن عباس رضي الله عنهما في كتب السنة التالية:
صحيح البخاري، وصحيح مسلم، وموطأ مالك، وسنن أبي داوود، وسنن النسائي، وسنن الترمذي، وسنن ابن ماجة، ومسند أحمد، ومسند أبي داوود الطيالسى، ومصنف عبد الرزاق، والمنتقى لابن الجارودي، ومسند الشافعي، وسنن الدارقطني، وسنن الدارمى، ومسند الحميدي.

ووعد صاحبه: بأن يستخرج باقي تفسير ابن عباس رضي الله عنهما، من بقية كتب السنة، ثم من بقية كتب التفسير.
وقد رتب ما ذكره من تفسير ابن عباس رضي الله عنهما، حسب ترتيب السور، ثم الآيات داخلها، ليسهل الرجوع إليها.

2- غريب القرآن - لعطاء بن أبي رباح القُرشي (ت114هـ):
وهو من مرويات عبد الله بن عباس رضي الله عنه، لكن عطاء بن أبي رباح: قام بتهذيبه، وتنقيحه.
وهذا الكتاب يوجد مخطوطا، ضمن مجموع، بمكتبة عاطف أفندي بتركيا.

3- تفسير غريب القرآن المجيد - للإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب (ت122هـ).
وقد شَكَّكَ بعض المؤلفين، في نسبة هذا الكتاب إلى زيد !

وبالبحث: وجدت أن هذا الكتاب، قد حُقق ضمن رسالة للحصول على العالمية العالية (الدكتوراه) وعنوانها: (ظاهرة الغريب في اللغة العربية حتى نهاية القرن الثالث الهجري، مع تحقيق: تفسير غريب القرآن لزيد بن علي).
وأثبت المحقق نسبة الكتاب، للإمام زيد بن علي.
وقد نوقشت هذه الرسالة: في كلية الآداب بجامعة عين شمس بالقاهرة، خلال عام1986م.

4- معاني القرآن - لواصل بن عطاء، البصري، الغزَّالي (ت131هـ).

5- غريب القرآن - لأبي سعيد: أبان بن تغلب بن رباح البكري، الجريري - بالولاء - القارئ (ت141هـ). وقد ذُكر أن اسم هذا الكتاب: معاني القرآن.

6- غريب القرآن - لمحمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث الكلبي، أبي النضر، المفسر (ت146هـ).

7- غريب القرآن - لابن أيوب، المقرئ، أبي جعفر (عاش في النصف الثاني من القرن الثاني الهجري).
والكتاب له نسخة مخطوطة في القرن السابع الهجري، وموجودة بمكتبة عاطف أفندي، بتركيا.

8- معاني القرآن - للرؤاسى: محمد بن الحسن بن أبي سارة، أبي جعفر (ت170هـ، وقيل: قبل 193هـ).

9- تفسير غريب القرآن - للإمام: مالك بن أنس (ت179هـ)
[وقد طبع مؤخراً تحت عنوان: مرويات الإمام مالك بن أنس، في التفسير].

10- معاني القرآن الصغير - ليونس بن حبيب الضبي بالولاء (ت182هـ).

11- معاني القرآن - لعلي بن حمزة الكسائي (ت189هـ) وهو كتاب فُقدت مخطوطاته، [وأعاد جمعه من بطون المصادر المختلفة: د. عيسى شحاته عيسى، ونشرته: دار قباء بالقاهرة 1998م].

12- غريب القرآن - لمؤرج بن عمرو بن منيع بن حصين، السدوسى، البصري، أبي فَيْد (ت195هـ).

13- غريب القرآن - ليحيى بن المبارك بن المغيرة، العدوي، أبي محمد، اليزيدي، النحوي (ت 202هـ).

14- غريب القرآن - للنضر بن شميل بن خرشة بن يزيد بن كلثوم، البصرى، أبي الحسن (ت203هـ).

15- معاني القرآن - لقُطرب: محمد بن المستنير بن أحمد، البصرى، اللغوي (ت206هـ).

16- معاني القرآن - للفراء، يحيى بن زياد، أبي زكريا (ت207هـ) مطبوع.

17- مجاز القرآن - لأبي عبيدة، معمر بن المثنى (ت210هـ) [حققه الدكتور/ محمد فؤاد سزكين، وطبع غير طبعة].

18- معاني القرآن - للأخفش الأوسط: سعيد بن مسعدة، أبي الحسن، النحوي (ت215هـ).
[حققه الدكتور فائز فارس، ونشرته: دار البشير والأمل بالكويت: 1400هـ/1979م].

19- غريب القرآن - للأصمعي: عبد الملك بن قُرَيب، الباهلي، أبي سعيد (ت216هـ).
وقد شكك بعض المعجميين في نسبة الكتاب إلى الأصمعي، والحق معهم! فقد ذكر الزركشى: أن (الأصمعي - وهو إمام اللغة - كان لا يفسر شيئاً من غريب القرآن). ولكن بعض المصادر الكبيرة نسبته إليه.

20- غريب القرآن - لأبي عبيد القاسم بن سلام (ت224هـ).

21- غريب القرآن - لمحمد بن سلاَّم بن عبيد الله بن سالم، البصري، الجُمحى، أبي عبد الله (ت231هـ) وقيل: إنه توفى سنة 232 هـ.

22- غريب القرآن - لعبد الله بن يحيى بن المبارك، العدوي، البغدادي، المعروف باليزيدي (ت237هـ).
[حققه: محمد سليم الحاج، ونشرته عالم الكتب ببيروت: 1405هـ / 1985م].

23- غريب القرآن - لابن السكيت: يعقوب بن إسحاق بن يوسف (ت244هـ).

24- غريب المصاحف - لأبي بكر: محمد بن عبد الله الوراق (ت249هـ).

25- غريب القرآن - لمحمد بن عبد الله بن قادم، الكوفي، البغدادي، أبي جعفر، صاحب الفراء (كان حياً 251هـ).

26- غريب القرآن - لمحمد بن الحسن بن دينار، الأحول، الكوفي، أبي العباس (ت259هـ).

27- معاني القرآن - لسلمة بن عاصم، أبي محمد، البغدادي، النحوي (ت بعد 270هـ).
وقد وصف ابن الأنباري كتابه، بأنه: (من أجود الكتب).

28- تفسير غريب القرآن - لابن قتيبة، أبي محمد: عبد الله بن مسلم (ت276هـ).
[وقد حققه: السيد أحمد صقر، وصدر في غير طبعة].

29- معاني القرآن - لإسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل، الجهضمي، الأزدي (ت282هـ).

30- كتاب الحروف في معاني القرآن - إلى سورة طه - للمبرد: محمد بن يزيد بن عبد الأكبر، أبي العباس (ت286هـ).

31- غريب القرآن - لثعلب: أحمد بن يحيى بن زيد بن سيار، الشيباني، أبو العباس (ت291هـ).

32- معاني القرآن - لابن كيسان: محمد بن أحمد بن إبراهيم، أبو الحسن، النحوي (ت299هـ).

33- غريب القرآن - لأبي جعفر الطبري، المقرئ: أحمد بن محمد بن يزداد بن رستم، قيل: إنه توفى في النصف الثاني من القرن الثالث الهجري، وقيل: إنه كان حيا سنة 304هـ، وبعض المصادر: لم تحدد تاريخ وفاته.

34- غريب القرآن - للطبري، المفسر: محمد بن جرير بن يزيد، أبو جعفر (ت310هـ).

35- غريب القرآن - لمحمد بن العباس بن محمد بن محمد بن يحيى بن المبارك، اليزيدي، البغدادي (ت310هـ).

36- تفسير الغريب - للخلاّل الحنبلي: أحمد بن محمد بن هارون، أبو بكر (ت311هـ) وهو مخطوط، بمخطوطات الظاهرية.

37- معاني القرآن وإعرابه - للزجّاج، أبو إسحاق: إبراهيم بن السرّى (ت311هـ).
[حققه: د. عبد الجليل شلبي، وطبعته: الهيئة العامة للمطابع الأميرية بالقاهرة سنة 1974م، ثم أعيد نشره، عن طريق: عالم الكتب ببيروت: 1408هـ / 1988م].

38- غريب القرآن - للأخفش الصغير: علي بن سليمان بن الفضل (ت315هـ)..

39- معاني القرآن - لابن الخياط: محمد بن أحمد بن منصور، أبو بكر، النحوي (ت320هـ).

40- غريب القرآن - لابن دريد، أبو بكر: محمد بن الحسن (ت321هـ) وقد اتفقت المصادر، على أنه لم يتُم هذا الكتاب.

41- غريب القرآن - للبلخي، أبو زيد: أحمد بن سهل (ت 322هـ).

42- غريب القرآن - للجعد الشيباني، أبو بكر محمد بن عثمان بن مسبح (ت322هـ).

43- غريب القرآن - لنفطويه: إبراهيم بن محمد بن عرفة (ت323هـ).

44- معاني القرآن - لعبد الله بن محمد بن سفيان، الخزاز (ت 325هـ).

45- نزهة القلوب في تفسير غريب القرآن العظيم - للسجستاني، أبي بكر: محمد بن عُزيّز (ت330هـ).
[طبع على هامش مصحف شريف، بمراجعة: عبد الحليم بسيوني سنة 1337هـ.
وحققه د. يوسف مرعشلي، ونشرته دار المعرفة ببيروت: 1410هـ/ 1990م].

46- غريب القرآن - للعروضي: أحمد بن محمد بن أحمد (توفي بعد 336هـ).

47- معاني القرآن - للنحاس: أحمد بن محمد بن إسماعيل، أبي جعفر، المعروف: بالمرادي، المصري، النحوي (ت338هـ).
[حققه: الشيخ محمد علي الصابوني، ونشرته: جامعة أم القرى: 1408هـ/1988م].

48- كتاب: ياقوتة الصراط في غريب القرآن - لغلام ثعلب، أبي عمر: محمد بن عبد الواحد، المعروف: بالزاهد، المطرز (ت 345هـ)، [وقد قام بتحقيقه: د. محمد بن يعقوب تركستاني].

49- معاني القرآن - لابن درستويه: عبد الله بن جعفر بن درستويه بن المرزبان، الفارسي، الفسوي، أبي محمد (ت347هـ).

50- غريب القرآن - للعروضي، أبي الحسن: إبراهيم بن عبد الرحمن، لم يحدد تاريخ وفاته، ولكن قيل: إنه من طبقة ابن درستويه.

51- غريب القرآن -
52- والتقريب في كشف الغريب - لابن شجرة: أحمد بن كامل، أبي بكر، القاضي، البغدادي (ت350هـ).
ويبدو أنه ألف الغريب، ثم بداله أن يختصره فألف: التقريب.

53- الإشارة في غريب القرآن - للداشي: محمد بن الحسن بن محمد بن زياد بن هارون، أبي بكر، الموصلي، النقاش (ت 351هـ).

54- غريب القرآن - لابن خالويه: أبي عبد الله، الحسين بن أحمد بن حمدان، الهمذاني (ت370هـ).
[وهو مطبوع بتحقيق: محمود الطناحي، وعبد الفتاح الحلو].

55- غريب القرآن - للرمّاني، أبي الحسن: علي بن عيسى بن علي (ت384هـ).

56- كتاب الغريبين: غريب القرآن والحديث - لأبي عبيد الهروي: أحمد ابن محمد (ت401هـ).
[طبع غير طبعة، وآخر طبعاته: طبعة في ستة أجزاء، بتحقيق: أحمد فريد المزيدي، ونشر: مكتبة الباز بمكة المكرمة: 1419هـ /1999م].

وقد عُني الباحثون بهذا الكتاب، وانصب اهتمامهم حوله: فأفرده بعضهم تحت عنوان: غريب القرآن، في مجلد خاص، ومنه نسخة مخطوطة، في مكتبة القرويين بفاس، تحت رقم: 221.

وتعقبه بعضهم بالنقد والتصحيح:
ومن ذلك:
أ- التنبيه على خطأ الغريبين - لأبي الفضل، بن أبي منصور، محمد بن ناصر بن محمد بن علي بن عمر، السلامي، الفاسي، ثم البغدادي (ت550هـ) وتوجد منه نسخ مخطوطة. وقد كانت مآخذه على الغريبين: في اللغة.

ب - هفوات الغريبين - لمحمد بن أبي بكر بن عيسى، الأصفهاني (ت581هـ).

وزاد عليه بعضهم، ومن ذلك:
أ - المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث - للأصفهاني، السابق الذكر، [وقد حققه د. عبد الكريم العزباوي، ونشرته: جامعة أم القرى: 1406هـ /1986م].

ب - المشرع الروي في الزيادة على غريبي الهروي - لابن عسكر: محمد بن علي بن الخضر، الغساني، المالقي (ت636هـ).

واختصره بعضهم الآخر، ومن ذلك:
مختصر الغريبين - لمجد الدين أبي المكارم: علي بن محمد النحوي (ت516هـ).
وقد أفاد أئمة اللغة، والأدب، والتفسير، من كتاب الغريبين هذا، فيما ألفوا بعده.

57- تفسير غريب القرآن - للمهدي، القياني: الحسين بن القاسم بن علي (ت404هـ).

58- غريب القرآن - لأبي بكر: محمد بن الحسن بن فورك، الأنصاري، الأصبهاني (ت406هـ).
وهو مخطوط بمكتبة سليم أغا بإصطنبول، في 139 ورقة، تحت رقم 227.

59- تفسير غريب القرآن وتأويله على الاختصار - لمحمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن صمادح، التجيبي، الأندلسي (ت419هـ).
وقد استخرجه من تفسير الطبري.

60- مفردات ألفاظ القرآن - للراغب الأصفهاني: الحسين بن محمد، أبو القاسم (ت في حدود 425هـ).
[ظهر في طبعات عديدة، ومنها طبعة محققة تحقيقاً جيداً، عن طريق: صفوان الداوودي، ونشرتها: دار القلم بدمشق، والدار الشامية ببيروت: 1412هـ/1992م].

61- العمدة في غريب القرآن - لأبي محمد: مكيّ بن أبي طالب القيسيّ (ت437هـ).
[حققه وشرحه: د. يوسف المرعشلي، ونشرته مؤسسة الرسالة ببيروت: 1401هـ/1981م ثم أعادت طباعته: 1404هـ/1984م].
قد شكك د. علي حسين البواب في نسبة هذا الكتاب إلى مكيّ ابن أبي طالب، لأن من أرخوا لمكيّ لم ينسبوه إليه، بالإضافة إلى اختلاف الشرح والتناول - في هذا الكتاب - عن باقي كتب مكيّ، التي ألّفها في الموضوع نفسه.

62- تفسير المشكل من غريب القرآن - لمكيّ بن أبي طالب القيسيّ (ت437هـ).
[حققه: د. علي حسين البواب، ونشرته: مكتبة المعارف بالرياض: 1406هـ/1985م].

63- تقريب الغريبين (غريب أبي عبيد وابن قتيبة) لأبي الفتح: سُلَيم ابن أيوب، الرازي (ت447هـ)، له مخطوطة بدار الكتب المصرية تحت رقم1017 تفسير.

64- غريب القرآن - لمحمد بن يوسف بن عمر بن علي، الكَفَرْ طَابِي.
اختلف مؤرخوه في تاريخ وفاته:
فقيل: إنه توفي في رمضان 453هـ.
وقيل: إنه توفي في سنة 503هـ.
وقد اعتَمد معجم المؤلفين: التاريخ الأول.

65- غريب القرآن - لمحمد بن أحمد بن مطرف الكتاني، وقيل: الكناني (بالنون) (ت454هـ).
وله - أيضاً: -

66- كتاب: القُرطين، (جمع فيه بين كتابي: غريب القرآن، ومشكل القرآن، لابن قتيبة)، ولم يتصرف في أي من الكتابين بزيادة أو نقص، وإنما جمع - فقط - بين أقوالهما في كل مسألة، مع تمييز ما في الغريب: بحرف (غ) وما في المشكل: بحرف (ش).
[وقد طبع الكتاب في جزأين، ونشرته دار المعرفة ببيروت، دون تأريخ، أو تحقيق].

67- الزوائد والنظائر في غريب القرآن - للدامغاني: محمد بن علي بن محمد بن حسين بن عبد الملك (ت478هـ)، [وقد حَقق الكتاب - تحت هذا الاسم - محمد حسن أبو العزم، ونشره: المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر: 1416هـ/1996م ثم حققته: فاطمة يوسف الخيمي، تحت اسم: الوجوه والنظائر لألفاظ كتاب الله العزيز ومعانيها، ونشرته: مكتبة الفارابي بدمشق: 1419هـ/ 1998م].
والكتاب مرتب على حروف المعجم.

68- غريب القرآن - لأبي زكريا: يحيى بن علي بن محمد، الشيباني، الخطيب التبريزي (ت502هـ).

69- غريب القرآن - للزاهد البخاري: محمد بن عبد الرحمن بن أحمد، علاء الدين (ت546هـ).

70- البيان في غريب القرآن - لأبي البركات بن الأنباري (ت577هـ).
[حققه: طه عبد الحميد، ونشرته: الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 1969م].

71- غريب القرآن والحديث - لابن الخراط: عبد الحق بن عبد الرحمن، الإشبيلي (ت582هـ).

72- مفردات القرآن - لأحمد بن علي بن السمين، البغدادي، الحلبي - أيضاً - (ت596هـ) وقيل عن كتابه: (وهو من أحسن الكتب المؤلفة في هذا الشأن).

73- تذكرة الأريب في تفسير الغريب - لابن الجوزي: عبد الرحمن بن علي بن محمد، القُرشي، أبي الفرج (ت 597هـ).
[وقد طبع هذا الكتاب بتحقيق: د. علي حسين البواب، ونشرته - في طبعته الأولى - مكتبة المعارف بالرياض: 1407هـ].

74- غريب القرآن وشواذ الروايات - لموفق الدين الإسكندري: عيسى ابن عبد العزيز بن عيسى، اللخمي، أبي القاسم (ت 629هـ).

75- غريب القرآن - لأبي يحيى: عبد الرحمن بن عبد المنعم بن محمد، الخزرجي، الأندلسي (ت663هـ).

76- روضة الفصاحة في غريب القرآن - لمحمد بن أبي بكر بن عبد القادر، الرازي، الحنفي، زين الدين - كان في (قونية) سنة 666هـ وكان هذا آخر العهد به.
وقيل إنه أتم كتابه هذا سنة 668هـ.
وقد رتب كتابه هذا: حسب نظام مدرسة القافية المعجمية، فجعل الحرف الأخير بابا، والأول فصلاً، وضم فيه شيئاً من الإعراب، والمعاني.

77- نظم غريب القرآن - لعز الدين، أبي محمد: عبد العزيز بن أحمد بن سعيد، الدميري، المعروف بالديريني (ت694هـ).

78- الحسام المرهف في تفسير غريب المصحف - لمحمد بن إدريس بن علي بن عبد الله بن الحسن بن إدريس (ت730هـ) وقيل في حدود سنة 729هـ.

79- تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب - لأبي حيان: محمد بن يوسف بن علي بن حيان، الغرناطي، الجياني، الأندلسي (ت745هـ).
[حقق، وطبع غير مرة].

80- بهجة الأريب في بيان ما في كتاب الله العزيز من الغريب - لعلاء الدين: علي بن عثمان بن إبراهيم، المارديني المصري، المعروف بابن التركماني (ت750هـ)، [حُقق، وطبع غير مرة].

81- عمدة الحفاظ في تفسير أشرف الألفاظ - لأحمد بن يوسف بن عبد الدائم، المعروف: بالسمين الحلبي (ت756هـ) سار على نهج
الراغب الأصفهاني، وأخذ من مفرداته، ولذلك صار من أحسن كتب الغريب القرآني. [وقد حقق وطبع غير مرة].

[وقد حُقق هذا الكتاب - حسب علمى - مرتان: أولاهما في رسالة (ماجستير) من إعداد الباحث: طلال بن مصطفى عرقسوس، قُدمت للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة: 1401هـ، والتحقيق الآخر: قام به محمد باسل عيون السود، ونشرته: دار الكتب العلمية ببيروت:1417هـ وهو مرجعنا هنا].

82- ألفية في غريب القرآن - للعراقي: عبد الرحيم بن الحسين بن عبد الرحمن، أبو الفضل (ت806هـ).
[وهو مطبوع بهامش كتاب: التيسير في علوم التفسير - للدريني].

وقد التزم العراقي - في ألفيته - أن يرتب ألفاظها، وفقاً لحروفها الأصول، بالتدرج من أولها إلى آخرها.
كما التزم أن يذكر الألفاظ، بصورتها التي هي عليها - في القرآن - ما أمكنه ذلك.
وكان يقتصر على ذكر الكلمة، وشرحها، باختصار.
وقد نثرت هذه الألفية في رسالة لمصطفى بن حنفي، الذهبي، المصري (ت1280هـ) وسيأتي ذكرها في مكانها.

83- نظم غريب القرآن - لأبي الفتح: نصر الله بن محمد، التستري، البغدادي (ت812هـ).

84- التبيان في غريب القرآن - لابن الهائم المصري: أحمد بن محمد (ت815هـ).
وقد اعتَمد فيه: على كتاب محمد بن عُزيّز السجستاني (ت330هـ) ولكنه: هذبه، واختصره، وزاده ترتيباً.
[وقد حَقق هذا الكتاب: د. فتحي الدابولي، ونشرته: دار الصحابة للتراث بطنطا:1412هـ /1992م].

85- غريب القرآن - للمقريزي: أحمد بن علي بن عبد القادر بن محمد (ت845هـ) ولم يعثر على كتابه هذا.

86- تقريب الغريب - لابن حجر العسقلاني، أبو الفضل: أحمد بن علي (ت852هـ).

87- الذهب الإبريز في غريب القرآن العزيز - لأبي زيد، الثعالبي، الجزائري: عبد الرحمن بن محمد بن مخلوف (ت875هـ).

88- تهذيب تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب - لقاسم بن قطلو بغا ابن عبد الله، زين الدين الجمالي (ت897هـ).
وقيل: إنه توفي سنة 789هـ، وأعتقد أنه تصحيف.

وقد اختَصر - في كتابه هذا - كتاب أبي حيان الأندلسي (ت745هـ) - السابق الذكر - ورتبه ترتيباً جيداً.
ولعل كتابه هذا، هو المسمى: غريب القرآن، الذي أشار إليه بعض المترجمين له.

89- مفحمات الأقران في مبهمات القرآن - لجلال الدين السيوطي (ت911هـ).
[وقد حققه: د. مصطفى ديب البُغا - ونشرته: مؤسسة علوم القرآن بدمشق: 1403هـ /1982م].
ورُتب هذا الكتاب: حسب ترتيب سور القرآن، وآياته.

90- غريب القرآن - لابن الشِّحْنَة: عبد البر بن محمد بن محمد بن محمود، الحلبي، القاهري (ت921هـ). وهو مخطوط: ورد ذكره في فهرس المكتبة الأزهرية.

91- غريب القرآن - للناشري: حمزة بن عبد الله بن محمد، تقي الدين (ت926هـ).

92- تفسير الغريب في الجامع الصغير - للأَرمَيُونى: يوسف بن عبد الله ابن سعيد (ت958هـ) وقيل: (ت في حدود 940هـ).
وأعتقد أنه كتاب في تفسير غريب أحاديث الجامع الصغير للسيوطي، خاصة وأن المؤلف كان تلميذاً له.

93- شذور الإبريز في تفسير غريب القرآن - لمحمد بن عبد القادر بن أحمد بن إسرائيل بن إسماعيل، الإسرائيلي، الحباني (ت1015هـ).

94- التيسير العجيب في تفسير الغريب - لأبي العباس: أحمد بن القاضي وجيه الدين، أبي المعالي: محمد بن محمد بن أبي العافية، المكناسي، الزناتي (ت1025هـ) وله نسخ مخطوطة.

95- مجمع البحرين ومطلع النيرين في غريب الحديث والقرآن الشريفين - لفخر الدين: طريح بن محمد بن أحمد بن طريح، الرماحي، المسهلي، النجفي، المعروف بالطريحي (ت1085هـ) [وقد طبع هذا الكتاب].

96- رسالة في تفسير غريب القرآن العظيم - لمصطفى بن حنفي بن حسن، الذهبي، المصري (ت1280هـ).
وهي رسالة صغيرة، نثر فيها صاحبها: ألفية العراقي - السابقة الذكر - وسار على ترتيبها، إلا أنه: اختصرها، فحذف بعض ألفاظها، وبعض أقوالها في التفسيرات المختلفة، ولذلك جاءت رسالة هينة، ولا قيمة تذكر لها.
[وقد طبعت (طبعة حجر) في مطبعة: السيد محمد شعراوي، بالقاهرة].

97 - فتح المنان بتفسير غريب جمل القرآن - للشبلنجي: مؤمن بن حسن مؤمن (ت1308هـ).

98- تفسير غريب القرآن - لمحمود إبراهيم وهبه - [طبع الكتاب: 1332هـ/1913م في مصر].

99- هدية الإخوان في تفسير ما أبهم على العامة من ألفاظ القرآن - لمصطفى بن يوسف بن عبد القادر، الأسير، الحسيني، البيروتي (ت1333) [وقد طبع الكتاب غير طبعة].

100- معجم القرآن - لعبد الرؤوف المصري.
وهو قاموس لشرح مفردات القرآن وغريبه.
وقد رتبه صاحبه حسب الترتيب الألفبائي.
[وطبع - في جزأين - ط2 - سنة 1367هـ/ 1948م].


101- معجم غريب القرآن مستخرجاً من صحيح البخاري - لمحمد فؤاد عبد الباقي.
[وقد طُبع بدار إحياء الكتب العربية بالقاهرة: 1370هـ/1950م].

وهو يجمع بين ما أخذه البخاري من صحيفة على بن أبي طلحة - السابقة الذكر - ومسائل نافع بن الأزرق، في كتاب واحد.
ولكنه لا يذكرها بنصها، بل يذكر المادة، ثم الآية المذكورة فيها، ويتبعها: رقم الآية، ثم رقم السورة، في صلب الكتاب، ثم يذكر تفسير اللفظ الغريب في الهامش الأسفل للصفحات.
وقد رتب ما أخذه من البخاري، ثم ما أخذه من مسائل نافع: ترتيباً ألفبائياً.

102- كلمات القرآن: تفسير وبيان - للشيخ حسنين مخلوف.
وقد رُتب حسب ترتيب السور، ثم الآيات في داخلها.
وهو مختصر، وصغير الحجم، وقد طبع غير طبعة، وتم تأليفه: 1375هـ/1956م.

103- تفسير غريب القرآن الكريم - لحمدي عبيد الدمشقي.
انتهى من تأليفه: 1383هـ /1963م.
وقد اختاره من كتب أئمة اللغة، وعلماء التفسير.
[وطبع هذا الكتاب: على هوامش مصحف شريف، حسب ترتيب السور وآياتها].
لكنه أخطأ في أرقام الآيات الموجودة بجوار كلماتها المفسرة، إذ كان يذكر الرقم السابق للآية ‍!
والمعروف - في المصاحف - أن أرقام الآيات تتلوها، ولا تسبقها.
[وقد نشرت هذا المصحف المفسر: دار عالم الكتب].

104- قاموس قرآني - جمع وتأليف: حسن محمد موسى - [وقد طبع بالإسكندرية: 1386هـ/1966م].

105- معجم ألفاظ القرآن الكريم - وضعته لجنة من أعضاء مجمع اللغة العربية بالقاهرة، على رأسها: الشيخ إبراهيم حمروش - يرحمه الله - [وطبعته الهيئة المصرية العامة للتأليف والنشر - طبعة كاملة - في مجلدين سنة 1390هـ/1970م].
وهو معجم مرتب على حروف الهجاء، لشرح معاني ألفاظ القرآن الكريم على الإجمال، مع الدلالة على موضع كل كلمة في الآيات والسور التي ذكرت فيها.

106- غريب القرآن - للشيخ نديم الجسر.
[طبع قبل عام 1394هـ /1974م].

107- الهادي إلى تفسير غريب القرآن - للدكتور سالم محيسن، والدكتور / شعبان إسماعيل - [طبعته دار الأنصار بالقاهرة سنة 1400هـ / 1980م].

108- أوضح البيان في شرح مفردات وجمل القرآن - لمحمد كريم راجح.
[طبع على هامش مصحف شريف، حسب ترتيب السور، ثم الآيات، ونشرته: دار المعرفة ببيروت: 1403هـ / 1983م].

109- منظومات في مسائل قرآنية - للشيخ محمد الطاهر، التليلي، السوني، الجزائري.
وهو يتضمن عدة أقسام منظومة، تدور حول القرآن الكريم، ومنها، قسم خاص بنظم غريب القرآن.
[وقد نشرته: المؤسسة الوطنية للكتاب، بالجزائر: 1407هـ / 1986م].

110- المفتاح النوراني على المدخل الربّاني للمفرد الغريب في القرآن - للشيخ محمد باي بلعالم - انتهى من تأليفه في: صفر 1417هـ/1996م.
[وطبع في باتنه بالجزائر، وخرج في جزأين].
وهو شرح للنظم السابق الذكر.


كتب مجهولة المؤلف أو تاريخ وفاته

111- غريب القرآن - لعبد الله بن سلام الدينوري - ولم أستطع الوقوف على تاريخ وفاته.

112- غريب القرآن - لأبي سهل: محمد بن منصور، البرجى، العروضي - ولم أقف على تاريخ وفاته، في أيّ من المصادر، التي ذكرته، وذكرت معه كتابه.

113- الأنموذج القويم في تفسير غريب القرآن العظيم - لمؤلف مجهول.
وهو من مقتنيات مكتبة الزيتونه، بتونس.

114- تفسير غريب القرآن - لمؤلف مجهول.
وهو مخطوط بدار الكتب الوطنية بتونس، تحت رقم: 4132 وعدد أوراقه: 110ورقات.

115- تيسير القرآن - لمؤلف مجهول.
وهو قاموس موجز للكلمات الواردة في القرآن الكريم، ويقع في 192صفحة، [وقد طبع في لكْناو: سنة 1297هـ / 1879م].

116- غرائب القرآن ومشكلاته، وبيان شأنه، ونزول آياته، ومعاني بعض لغاته، وشرح مبهماته - لمؤلف مجهول.
وهو من مخطوطات المكتبة الخديوية بمصر.

117- نهلة الوارد الظمآن في تفسير غريب القرآن - لمؤلف مجهول.



سرد لكتب الغريب القرآني مرتبة ترتيباً ألفبائياً.

(أ)

1- الإشارة في غريب القرآن - لمحمد بن الحسن الداشي - ت 351هـ

2- ألفيّة في غريب القرآن - للعراقي: عبد الرحيم بن الحسين - ت 806هـ.
3- الأنموذج القويم في تفسير غريب القرآن العظيم - لمؤلف مجهول.
4- أوضح البيان في شرح مفردات وجمل القرآن - لمحمد كريم راجح - طبع: 1403هـ


(ب)

5- بهجة الأريب في بيان ما في كتاب الله العزيز من الغريب - لابن التركماني: علي بن عثمان - ت 750هـ.

6- البيان في غريب القرآن - لأبي البركات بن الأنباري - ت577 هـ.


(ت)

7- التبيان في غريب القرآن - لابن الهائم: أحمد بن محمد - ت 815 هـ.

8- تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب - لأبي حيان الأندلسي: محمد بن يوسف - ت745هـ.
9- تذكرة الأريب في تفسير الغريب - لابن الجوزي: عبد الرحمن بن علي - ت597هـ
10- تفسير الغريب - للخلاّل الحنبلي: أحمد بن محمد - ت 311هـ.
11- تفسير غريب القرآن - للإمام مالك بن أنس - ت 179هـ.
12- تفسير غريب القرآن - لابن قتيبة: عبد الله بن مسلم - ت276هـ.
13- تفسير غريب القرآن - للمهدي القياني: الحسين بن القاسم - ت404هـ.
14- تفسير غريب القرآن - لمحمود إبراهيم وهبة - طبع: 1332هـ
15- تفسير غريب القرآن - لمؤلف مجهول.
16- تفسير الغريب في الجامع الصغير - للأرْمَيُوني: يوسف بن عبد الله - ت 958هـ.
17- تفسير غريب القرآن الكريم - لحمدى عبيد الدمشقي - ألّفه: 1383هـ.
18- تفسير غريب القرآن المجيد - للإمام زيد بن علي بن الحسين - ت122هـ.
19- تفسير غريب القرآن وتأويله على الاختصار - لمحمد بن أحمد التجيببى، الأندلسي - ت419هـ.
20- تفسير المشكل من غريب القرآن - لمكي بن أبي طالب - ت437هـ.
21- تقريب الغريب - لابن حجر العسقلاني: أحمد بن علي - ت 852هـ.
22- تقريب الغريبين - لسُليم بن أيوب الرازي - ت 447هـ.
23- التقريب في كشف الغريب - لأحمد بن كامل بن شجرة - ت 350هـ.
24- تهذيب تحفة الأريب، بما في القرآن من الغريب - لقاسم بن قطلوبغا - ت897هـ.
25- التيسير العجيب في تفسير الغريب - لأحمد بن محمد المكناسي، الزناتي - ت 1025هـ
26- تيسير القرآن - لمؤلف مجهول - طبع 1297هـ.


(ح)

27- الحسام المرهف في تفسير غريب المصحف - لمحمد بن إدريس - ت 730هـ.


(ذ)

28- الذهب الإبريز في غريب القرآن العزيز - لأبي زيد الثعالبي: عبد الرحمن بن محمد - ت875هـ.


(ر)

29- رسالة في تفسير غريب القرآن العظيم - لمصطفى بن حنفي، الذهبي، المصري - ت1280هـ.
30- روضة الفصاحة في غريب القرآن - لمحمد بن أبي بكر الرازي - كان حيًّاسنة 666هـ


(ز)

31- الزوائد والنظائر في غريب القرآن - للدامغاني - محمد بن علي - ت 478هـ.


(ش)

32- شذور الإبريز في تفسير غريب القرآن - لمحمد بن عبد القادر، الإسرائيلي - ت1015هـ.


(ع)

33- عمدة الحفاظ في تفسير أشرف الألفاظ - للسمين الحلبي: أحمد بن يوسف - ت756هـ
34- العمدة في غريب القرآن - لمكي بن أبي طالب - ت 437 هـ


(غ)

35- غرائب القرآن ومشكلاته وبيان شأنه ونزول آياته ومعاني بعض لغاته وشرح مبهماته - لمؤلف مجهول.
36- غريب القرآن - لابن عباس رضي الله عنهما - ت 68هـ.
37- غريب القرآن - لعطاء بن أبي رباح - ت 114هـ.
38- غريب القرآن - لأبان بن تغلب - ت 141هـ.
39- غريب القرآن - لمحمد بن السائب الكلبي - ت 146هـ.
40- غريب القرآن - لعلي بن حمزة الكسائي - ت 189هـ.
41- غريب القرآن - لابن أيوب المقرئ - من أهل النصف الثاني من القرن الثاني الهجري.
42- غريب القرآن - لمؤرج بن عمرو السدوسي - ت 195هـ.
43- غريب القرآن - ليحيى بن المبارك اليزيدي - ت 202هـ.
44- غريب القرآن - للنضر بن شميل - ت 203هـ.
45- غريب القرآن - للأصمعي - عبد الملك بن قريب - ت216هـ.
46- غريب القرآن - لأبي عبيد: القاسم بن سلام - ت224 هـ.
47- غريب القرآن - لمحمد بن سلام الجمحي - ت 231هـ.
48- غريب القرآن - لعبد الله بن يحيى بن المبارك - ت 237هـ.
49- غريب القرآن - لمحمد بن عبد الله بن قادم - ت 251هـ.
50- غريب القرآن - لمحمد بن الحسن، الأحول - ت 259هـ.
51- غريب القرآن - لثعلب: أحمد بن يحيى - ت 291هـ.
52- غريب القرآن - لابن السكيت: يعقوب بن إسحاق - ت 244هـ.
53- غريب القرآن - لأحمدبن محمد الطبري - ت في النصف الثاني من ق 3هـ.
54- غريب القرآن - لمحمد بن العباس اليزيدي - ت 310هـ.
55- غريب القرآن - للطبري: محمد بن جرير - ت 310هـ
56- غريب القرآن - للأخفش الصغير: علي بن سليمان - ت 315هـ:
57- غريب القرآن - لابن دريد: محمد بن الحسن - ت 321هـ.
58- غريب القرآن - للبلخي: أحمد بن سهل - ت 322هـ.
59- غريب القرآن - للجعد الشيباني: محمد بن عثمان - ت 322هـ.
60- غريب القرآن - لنفطويه: إبراهيم بن محمد - ت 323هـ.
61- غريب القرآن - للعروضي: أحمد بن محمد - ت بعد 336هـ.
62- غريب القرآن - للعروضي: إبراهيم بن عبد الرحمن - من طبقة ابن درستويه الذي توفي سنة 347هـ.
63- غريب القرآن - لأحمد بن كامل بن شجرة - ت 350هـ.
64- غريب القرآن - لابن خالويه: الحسين بن أحمد - ت 370هـ.
65- غريب القرآن - للرماني: علي بن عيسى - ت 384هـ.
66- غريب القرآن - لابن فورك: محمد بن الحسن - ت 406هـ.
67- غريب القرآن - للكفرطابي: محمد بن يوسف - ت 453هـ.
68- غريب القرآن - للكتاني: محمد بن أحمد - ت 454هـ.
69- غريب القرآن - للتبريزي: يحيى بن علي - ت 502هـ.
70- غريب القرآن - للزاهد البخاري: محمد بن عبد الرحمن - ت 546هـ.
71- غريب القرآن - للخزرجي، الأندلسي: عبد الرحمن بن عبد المنعم - ت 663هـ.
72- غريب القرآن - للمقريزي: أحمد بن علي - ت 845هـ.
73- غريب القرآن - لابن الشحنة: عبد البر بن محمد - ت 921هـ.
74- غريب القرآن - للناشري: حمزة بن عبد الله - ت 926هـ.
75- غريب القرآن - للشيخ نديم الجسر - طبع قبل عام 1394هـ.
76- غريب القرآن - للدينوري: عبد الله بن سلام - لم يحدد تاريخ وفاته.
77- غريب القرآن - للعروضي: محمد بن منصور - لم يحدد تاريخ وفاته.
78- غريب القرآن والحديث - لابن الخراط: عبد الحق بن عبد الرحمن - ت 582هـ
79- غريب القرآن وشواذ الروايات - لموفق الدين الإسكندري: عيسى بن عبد العزيز - ت629هـ.
80- غريب المصاحف - للوراق: محمد بن عبد الله - ت 249 هـ.


(ف)

81- فتح المنان في تفسير غريب جمل القرآن - للشبلنجي: مؤمن بن حسن - ت1308هـ


(ق)

82- قاموس قرآني - لحسن محمد موسى - طبع: 1386هـ.


(ك)

83- كتاب الحروف في معاني القرآن - للمبرد: محمد بن يزيد - ت 286هـ.
84- كتاب الغريبين (غريببي القرآن والحديث) لأبي عبيد الهروي: أحمد ابن محمد - ت401هـ.
85- كتاب معاني القرآن - للكسائي: علي بن حمزة - ت 189هـ.
86- كتاب ياقوتة الصراط في غريب القرآن - لغلام ثعلب: محمد بن عبد الواحد - ت 345هـ.
87- كلمات القرآن: تفسير وبيان - للشيخ حسنين مخلوف - انتهى من تأليفه سنة: 1375هـ.


(م)

88- مجاز القرآن - لأبي عبيدة: معمر بن المثنى - ت 210هـ.
89- مجمع البحرين ومطلع النيرين في غريب الحديث والقرآن الشريفين - للطريحي: فخر الدين طريح بن محمد - ت 1085هـ.
90- معاني القرآن - لواصل بن عطاء - ت 131هـ.
91- معاني القرآن - للرؤاسي: محمد بن الحسن - ت170هـ.
92- معاني القرآن - لقطرب: محمد بن المستنير - ت 206هـ.
93- معاني القرآن - للفراء: يحيى بن زياد - ت 207هـ.
94- معاني القرآن - للأخفش الأوسط: سعيد بن مسعدة - ت 215هـ.
95- معاني القرآن - لسلمة بن عاصم - ت بعد 270هـ.
96- معاني القرآن - للجهضمي: إسماعيل بن إسحاق - ت282هـ.
97- معاني القرآن - لابن كيسان: محمد بن أحمد - ت 299هـ.
98- معاني القرآن - لابن الخياط: محمد بن أحمد - ت 320هـ.
99- معاني القرآن - للخزاز: عبد الله بن محمد - ت 325هـ.
100- معاني القرآن - للنحاس، المرادي: أحمد بن محمد - ت338هـ.
101- معاني القرآن - لابن درستويه: عبد الله بن جعفر - ت347هـ
102- معاني القرآن الصغير - للضبي: يونس بن حبيب - ت182هـ.
103- معاني القرآن وإعرابه - للزجاج: إبراهيم بن السري - ت311هـ.
104- معجم ألفاظ القرآن الكريم - للشيخ إبراهيم حمروش وآخرين - طبع 1390هـ.
105- معجم غريب القرآن - لمحمد فؤاد عبد الباقي - طبع 1370هـ.
106- معجم القرآن - لعبد الرؤوف المصري - طبع 1367هـ.
107- المفتاح النوراني على المدخل الرباني للمفرد الغريب في القرآن - للشيخ محمد باي بلعالم - ألفه: 1417هـ.
108- مفحمات الأقران في مبهمات القرآن - للسيوطي - ت911هـ.
109- مفردات ألفاظ غريب القرآن - للراغب الأصفهاني - ت في حدود 425هـ.
110- مفردات القرآن - لابن السمين: أحمد بن على - ت 596هـ.
111- منظومات في مسائل قرآنية - للشيخ محمد الطاهر التليلى، الجزائري - طبع 1986م


(ن)

112- نزهة القلوب في تفسير غريب القرآن العظيم - للسجستاني: محمد ابن عُزَيّز - ت330هـ.
113- نظم غريب القرآن - للديريني: عبد العزيز بن أحمد - ت 694هـ.
114- نظم غريب القرآن - للتستري: نصر الله بن محمد - ت812هـ.
115- نهلة الوارد الظمآن في تفسير غريب القرآن - لمؤلف مجهول.


(هـ)

116- الهادي إلى تفسير غريب القرآن - للدكتور سالم محيسن، والدكتور شعبان إسماعيل - طبع 1400هـ.
117- هدية الإخوان في تفسير ما أبهم على العامة من ألفاظ القرآن - لمصطفى بن يوسف، الأسير، الحسيني، البيروتي - ت 1333هـ.".


إلى هنا ينتهي ما استللته من كتابه جزاه الله خيرا.



ــــــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــــــ


وهذا الاقتراح وأرجو الله أن يلقى قبولا عند المؤسسات المهتمة بالشأن القرآني:
‏وهو كما أسلفت عن جمع كتب: "غريب القرآن الكريم" في كتاب واحد بدلا من الشتات والتفرق الذي هي عليه الأن.

‏بمعنى: كتب الغريب تحتاج لكتاب جامع يجمع (كل أو أغلب) ما كتب فيها، ويحذف ما تكرر منها من المعاني، مع ترتيب الكتاب على السور، وترتيب الأقوال على الوفيات.

والكتب المطبوعة في غريب القرآن ليست كثيرة، وغالب ما فيها مكرور ينقل بعضها من بعض.

‏وهذا مثال للمقترح/

سورة النمل آية رقم (7) ‏قوله تعالى: {تصطلون}.

‏قال في معنى الكلمة:
ابن عباس: ..
‏وقال الكسائي: ..
‏وقال أبو عبيدة: ..
‏وقال الأخفش: ..
‏وقال ابن قتيبة: ..
‏...
‏وهكذا إلى كتب المعاصرين.
ثم الكلمة التي بعدها..

فإذا انتهت السورة انتقلنا للسورة التي بعدها حتى نهاية المصحف الشريف.

ولهذه الجمع بهذه الطريقة فوائد كثيرة، منها:
‏- أنه سيكون أحد المراجع الجامعة العامة لكل من يبحث في الغريب.
‏- أن القارئ سيتابع المعنى ويرى ماذا أضاف الأخر للأول.
‏- سيرى سير الكلمة كذلك زمنيا.
‏- أن أكثر الأقوال لكل كلمة موجودة مجموعة في هذا الجامع.
‏- هذا العمل ذا أهمية بالغة لكل مشتغل بالقرآن وتفسيره وعلومه وكذا باللغة، بل بكل فنون الشريعة.
‏- سيطلع القارئ على معاني الكلمات ذات المعاني المتعددة التي بينها أهل التفسير في مكان واحد.
- هذا الترتيب يريح الباحث والقارئ ويجعل فرصة الاستفادة أكبر.
- أولى كتب المفردات بالاهتمام لتكوين الملكة اللغوية هي كتب غريب القرآن الكريم.
‏وغيرها مما لا يحضرني الأن.

وقد عرضت هذا الاقتراح على:
‏ش/ مساعد الطيار.
‏وش/ محمد الخضيري.
وعلى غيرهم من المختصين فأعجبوا به، واستحسنوه.

‏وهذا العمل لا يقدر عليه إلا المؤسسات الباذلة التي تعمل على خدمة كتاب الله - عز وجل -.

‏وإني أسأل الله - سبحانه - أن يجد له من يقبله ويعمل على إخراجه نهضة بكتاب الله - عز وجل - ونفعا لقرائه.


والحمد لله رب العالمين


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل بريدك هنا لتُبلّغ بالمنشورات الجديدة: