ابحث في هذه المدونة

20‏/07‏/2017

(برنامج عملي للتربية الإيمانية المبكرة للأطفال) مكونًا من 7 نقاط تشمل: الجوانب العقدية والتعبدية والأخلاقية.




(برنامج عملي للتربية الإيمانية المبكرة للأطفال)
مكونًا من 7 نقاط تشمل الجوانب:
-العقدية والتعبدية والأخلاقية-


مستل من كتاب:
"أبناء الملتزمين وتوريث الالتزام.. آباء تهوى وأبناء تأبى"

لمؤلفه: عبدالرحمن ضاحي
(
@abdulrahmandahy)




ــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــ


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فهذه (خطوات عملية للتربية الإيمانية المبكرة للأطفال) ذكرها الأستاذ/ عبدالرحمن ضاحي، في كتابه النافع المهم: "أبناء الملتزمين وتوريث الالتزام.. آباء تهوى وأبناء تأبى" والذي يناقش مسألة توريث الاستقامة للأبناء ويضع حلول عملية لها..

فاستللتها كاملة من الكتاب ووضعتها في هذه الصفحة ليسهل الاستفادة منها.

وقد نصح بهذا الكتاب الشيخ/ د. علي الشبيلي، المربي الغني عن التعريف في البرنامج الإذاعي الصباحي المشهور "بك أصبحنا".

ويقع الكتاب في (180) صفحة من القطع المتوسط، حاول الكاتب فيه وضع علاج لداء بعض «أبناء الملتزمين» الذين ظن آباءهم يومًا أنهم سيكونون إضافة للصحوة الإسلامية، ولكن مع الأسف صاروا عبئًا ثقيلاً وعلامة تعجب تربوية كبيرة.

وذلك من خلال التركيز على 11 خللاً تربويًا تؤدي إليه، وسأذكر عناوينها باختصار مع التأكيد على أهمية مراجعة مضمونها في الكتاب:


الخلل الأول: الاختلال الأسري.
الخلل الثاني: اختلال النية.
الخلل الثالث: عدم الالتزام بهديه صلى الله عليه وسلم.
الخلل الرابع: الأمية التربوية المنتشرة في مجتمعنا.
الخلل الخامس: إهمال التربية الإيمانية المبكرة.
الخلل السادس: إهمال التربية النفسية.
الخلل السابع: غياب الحوار.
الخلل الثامن: القسوة.
الخلل التاسع: غياب القدوة.
الخلل العاشر: البيئة المحيطة.
الخلل الحادي عشر: وفسر ذلك بظاهر الوهن في صفوف الملتزمين وحب الدنيا، وعدد من مظاهرها.


ويهمنا هنا الخلل الخامس: فقد ذكر إهمال التربية الإيمانية المبكرة، ويقصد بها عدم غرس العقيدة النقية الصحيحة في قلب الطفل، وعدم إرساء معاني المراقبة والخوف من الله في السن المبكرة؛ لتكون له مناعة ضد الانحرافات.

ثم أكد الكاتب على أهمية «الغرس المبكر»؛ فلا بد أن تكون التربية الإيمانية مبكرة؛ حتى نضع اللبنة في مكانها الصحيح، ونضع لهم مناعة إيمانية تبقى معهم أبد الدهر، مستشهدا بقول الشاعر:

قد ينفع الأدب الأولاد في الصغر *** وليس ينفعهم من بعده أدب
إن الغصون إذا عدلتها اعتدلت *** ولا يلين ولو لينته الخشب

وختم ببرنامج عملي للتربية المبكرة مكوناً من 7 نقاط تشمل الجوانب العقدية والتعبدية والأخلاقية، فاستللته كاملاً ووضعته هنا راجيا من الله أن ينفع به.

قال حفظه الله (46-56):
ــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــ


ــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــ


ــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــ


ــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــ


ــــــــــــــ ،،، ــــــــــــــ



انتهى

ولتحميل الكتاب كاملاً، يُرجى الدخول على هذا الرابط:
http://ar.old.islamway.net/book/20203/
والحمد لله رب العالمين


أدخل بريدك هنا لتُبلّغ بالمنشورات الجديدة: